Take a fresh look at your lifestyle.

زرع دعامة الانتصاب

0

زرع دعامة الانتصاب

قد يحتاج بعض الرجال إلى زرع دعامة الانتصاب في حالة فشل تدفق الدم إلى الأوردة الموجودة في القضيب، مما يحد من إمكانية الإنتصاب وفي هذه الحالة تصبح عملية زرع الدعامة في القضيب هي الحل الدائم والأمثل.

وقد  ظهرت هذه المشكلة في الآونة الأخيرة بين عدد كبير من الرجال وذلك بسبب بعض السلوكيات الخاطئة، إما في العادات الصحية أو في العادات اليومية أو بسبب انتشار بعض الأمراض الغريبة التي تهدد من سلامة العلاقة الزوجية.

ما هي طريقة زرع دعامة الانتصاب؟

يقدم لنا الدكتور أحمد فودة أمثل طريقة لعلاج مشكلات الانتصاب، وذلك من خلال عملية زرع دعامة الانتصاب، والتي تتمثل في اسطوانتين يتم زراعتهما في القضيب من خلال عملية جراحية بسيطة جدًّا.

وهاتين الاسطوانتين لا يلاحظان أبدًا، حيث أنهما يوضعان تحت جلد القضيب وتحققان الانتصاب بشكل كامل، وعلى حصول العلاقة الجنسية بطريقة طبيعية بدون أن يحصل أي تغيير على شكل القضيب الخارجي تمامًا.

لماذا يتم اللجوء إلى عملية زرع دعامة الانتصاب؟

إن التوجه إلى حل المشكلة من خلال زرع دعامة الانتصاب ليس هو الأمر الأول الذي يقوم الدكتور أحمد فودة أفضل دكتور مسالك بولية في مصر على ترشيحه، بل أن الأمر لا يتم اللجوء إليه إلا بعد نفاذ كل المحاولات الطبية التي تجرَّب لمحاولة استعادة الرجل لقوته الجنسية مرة أخرى.

وهذه المحاولات تتنوع بين الأدوية وبين التعليمات الطبية، وبين تصحيح العادات اليومية الخاطئة، وفي هذه الحالات يلجأ الطبيب أحمد فودة إلى خيار عملية زرع دعامة الانتصاب:

  • في حالة فشل بعض العلاجات والأدوية التي تساعد على نشاط انتصاب القضيب، حيث أنها من المفترض أن تكثف من تدفق الدم في القضيب وتسبب انتصابه.
  • في حالة المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة تتعارض مع العلاج بالأدوية، حيث أن الأدوية المنشطة جنسيًّا من الممكن أن تحتوي على مواد فعالة تتعارض مع هذه الأمراض.
  • عند شعور المريض ببعض الآثار الجانبية الخطيرة التي قد تنتج من العلاج بالأدوية المنشطة كالشعور بالهبوط الحاد، أو الإغماء، أو ضباب الرؤية، أو الصداع المزمن.

- Advertisement -

خطوات عملية زراعة دعامة الانتصاب

بعد تحقق الطبيب أحمد فودة من أن حالة المريض لا تناسبها إلا هذه العملية فإنه يقوم بتحديد الموعد المناسب لإجرائها، وحينها يقوم الطبيب بعمل الخطوات التالية:

  • التحقق من سلامة الرجل الصحية والجسدية قبل العملية.
  • عمل فحوصات مخبرية، وتحاليل، وإشاعات على العضو، وهذا للتحقق من عدم وجود خلل من الممكن أن يؤثر سلبيًّا على نجاح العملية.
  • ثم يقوم الطبيب بتجهيز غرفة العمليات المعقمة تعقيم خاص جدا والتي سيتم إجراء العملية بها.
  • يجهز الطبيب في الخطوة التالية البنج على حسب حالة المريض، وفي الأغلب يتم استعمال إما البنج النصفي أو الكلي او الموضعي.
  • ثم يقوم الدكتور بفتح شق جراحي في كيس الصفن، حيث أن الدعامتين اللتين تكون على هيئة اسطوانتين يتم زرعهما في هذا المكان من النسيج الخارجي الكهفي داخل القضيب.
  • ثم يقوم الطبيب بخياطة الشق الصغير في كيس الصفن، وتنتهي العملية.

ما هو التوقيت المناسب لإجراء علاقة جنسية بعد دعامة الانتصاب؟

يوضح الدكتور أحمد فودة بأن المريض من الأفضل ألا يقوم بأداء أي علاقة جنسية بعد انتهاء العملية مباشرةً، بل من الأفضل الانتظار لفترة تتراوح بين الأربع إلى الـ 6 أسابيع من تاريخ إجراء العملية الجراحية، حتى يتم التئام الجرح وتحسنه تمامًا.

ومن الضروري أن تتم المتابعة الطبية في فترة ما بعد انتهاء العملية الجراحية، وهذا لمتابعة أحوال الجراحة، والتحقق من سلامة نجاح العملية، والتي تجعل الرجل يستعيد حياته الجنسية مرة أخرى بسهولة.

إرشادات ضرورية بعد انتهاء عملية دعامة الانتصاب

هناك بعض الإرشادات القوية التي من الضروري أن يتبعها المريض، حيث لا يقدم الدكتور أحمد فودة عملية زرع دعامة الانتصاب فقط، بل أنه يقدم الكثير من الإرشادات الضرورية بعد العملية أيضًا، ولابد للرجل من الالتزام بها، خاصة في الفترة الأولى بعد الجراحة، وهي كالآتي:

  • الاهتمام باتباع كل الأدوية التي قام الطبيب بوضعها للمريض، مثل تناول المضادات الحيوية الموصوفة بشكل منتظم، على حسب الجرعات المحددة.
  • الاهتمام بالراحة والنوم الجيد لفترات طويلة في اليوم، وهذا خلال أسبوعين بعد انتهاء العملية، حتى لا تتحرك الدعامة من مكانها وتثبت تمامًا.
  • تأجيل ممارسة الحياة الجنسية بعد العملية مباشرة، لأن هذا الأمر خطير جدًّا، ومن الممكن أن يؤدي إلى فشل الجراحة، وتحرك الدعامة من مكانها، أو حصول مشكلة في الجرح او الدعامة.
  • الابتعاد تمامًا عن ممارسة أي ألعاب رياضية، أو تمارين شاقة، أو بذل الكثير من المجهود المضاعَف، أو حمل أي أوزان ثقيلة، حتى لا تخرج الدعامة من مكانها.
  • عدم التعرض للقلق، أو التوتر، أو الضغط النفسي أو العصبي، لأن هذا من الممكن أن يؤثر سلبيًّا على اكتمال نجاح الجراحة.
  • الحرص على مراقبة وضع القضيب بعد العملية، ففي حالة أصيب بالتهابات، أو آلام غير طبيعية، أو وضع غير مريح، يتم فورًا التواصل مع الطبيب وإجراء زيارة لفحص الحالة.
اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
ادخل بريدك الإلكتروني حتى نراسلك بمقالات وكتب قيمة تهمك
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد